مرحبا بك يا زائر في منتدانا نتمنى لك قضاء أحلى الأوقات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رمضــــان .. وطريق الجنة ..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الاحبه
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 223
العمر : 22
أعلام الدول :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رمضــــان .. وطريق الجنة ..!   الأحد أغسطس 03, 2008 5:24 pm

رمضـــــــــــا ن
وطريق الجنـــــــــة





الحمد الله وحده , والصلاة والسلام على من لانبى بعده
أما بعد..........

فها هو ذا , ضيف العام الكريم , يطرق أبواب الزمن , بعد ما أشتقنا إليه ولعله أشتاق إلينا , جاء

ليرسل بيديه الحانيتين لمسات الرحمة وباقات المغفرة يمينا ويسارا , جاء يربط على القلوب

الخائفة من عاقبة الذنوب , ويمحو من الكون رياح المعصية , لتحل محلها رياح الجنـــــــــة ,

وجاء ليزرع فينا زهور الأمل والرجاء فى غد مشرق بنور التقوى , ومآل مرجو فى جنة الرحمن , إنه

ضيف العام , أنه رمضــــــــان , أنه شهر الكتب السماوية , نور العقيدة فى قلوب المؤمنين حيث

( أنزلت صحف إبراهيم أول ليلة من رمضان , وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان , وأنزل

الإنجيل لثلاث عشرة ليلة خلت من رمضان , وأنزل الزبور لثمان عشرة خلت من رمضان ,

وأنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان ) .

رواه أحمد وحسنه الألبانى

فهو بحق شهر الهداية , إنه ( شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى

والفرقان ) البقرة 185 .

جاء ومعه غير القرآن الكثير من مقومات حياة القلوب وأسباب هدايتها , وحمايتها من كل سؤ

( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الرحمة ) رواه البخارى .

وانفتح الطريق بين الناس وبين الطاعة

( وفتحت أبواب السماء وغلقت أبواب جهنم ) البخارى .

وحيل بين القلوب وبين وساوس الشيطان , فإذا دخل رمضان ثق أيها المؤمن

( أن قد سلسلت الشياطين ) متفق عليه .

و ( يصفد فيه كل شيطان مريد ) رواه النسائى .

توفرت فيه خير مواسم الطاعات , تلك الليلة التى تهفو إليها قلوب المخبتين الخاشعين , يتنافسون فيها

ويتسابقون ليلها , ويجهدون جوارحهم , فهى أفضل موعد ينتظره المؤمن .

فيه ( ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم )

رواه أحمد وابن ماجه , وحسنه الألبانى وصححه أحمد شاكر .

( من حرمها فقد حرم الخير كله , ولايحرم خيرها إلا محروم ) ابن ماجه , وحسنه الألبانى .

وكيف لايكون محروما من خسر خير هذه الليلة وهى ( ليلة القدر خير من ألف شهر 3 تنزل الملأكة

والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر 4 سلام هى حتى مطلع الفجر 5 ) القدر :3 / 5 .

جاء ليمهد لنا الطريق إلى الجنة , ويرشدنا إلى بابها , ويحمينا من عوادى الطريق , ثم يفتح لنا

( تفتح فيه أبواب الحنة , وتغلق فيه أبواب الحجيم )

رواه أحمد والنسائى , وصححه أحمد شاكر .

وهكذا تتلألأ أسراب الحور فى عيون المتقين , فتسرع إليها الخطا , والأجمل من ذلك الأمل الذى

يحدوهم إلى رؤية الله عز وجل , ألا تحب أيها المؤمن أن تكون معهم , ألا تحب أن ترى وجه ربك ,

وتنعكس على بشرتك سبحات وجهه تبارك وعلا ؟!

أيهــــا المؤمــــــــن

ألا تخشى النار , ألا تخشى عذابها وويلها ؟! فهاك رمضان فرصة للنجاة منها , فعلاوة أنها تغلق

أبوابها فلا يفتح منها باب ,

( أن لله عتقاء فى كل يوم وليلة ) رواه أحمد وصححه أحمد شاكر .

فما رأيك فى هذه الجائزة , أهى خير أم الفوز بجوائز الدنيا ؟

أترى يوما مثل يوم رمضان أو ليلة مثل لياليه ؟

وإن لك فيه صلة بربك تعالى , لاتنفطع أبدا , فما هو ألا أن تتصل به فيتقبل توبتك ويلبى مطلبك

فبا من تصوم رمضان , وتعرف فضله

( إن لكل مسلم فى كل يوم دعوة مستجابة )

رواه البزار وصححه الألبانى .

وما أجمل ما يتوجك به رمضان أيها الصائم ! وما أغلى المكافأة فى نهاية الشهر يامن حرصت على

طاعة ربك فيه , ذلك تاج المغفرة , حلم المؤمن الخاشع , وحلم المذنب أيضا هو أعظم منحة يمنحها

الله لعبده الصائم ( الصلوات الخمس , والجمعة إلى الجمعة , ورمضان إلى رمضان , مكفرات مابينهن

إذا اجتنبت الكبائر ..... ) رواه مسلم .

فهنيئا لك أيها الصائم , تغفر لك ذنوبك فى موسم المغفرة , يتوب عليك ربك تعالى ليفيض

عليك من خير هو رضوانه .

إيهـــــا المؤمــــــــن

( من صام رمضان إيمانا وأحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه ) متفق عليه .

فاحرص على هذه المنحة , فيا لخيبة من ضيعها ولم يفز بها , وخرج منا وكأن لم يدخلها ,

وفارقها كأن لم يعرفها أو يلقها , فو الله ,

( رغم أنف رجل دخل عليه رمضان ثم انسلخ قبل أن يغفر له ) رواه الترمذى , وصححه الألبانى .

أيهــــــا المؤمــــــن

ذاك هو اختيارك , وهو اختبار تعلق نتيجته على باب المحشر وليس فيه إلا قراران مؤمن أو منافق .

(ما أتى على المسلمين شهر خير لهم من رمضان وذلك لما يعد المؤمنون فيه من القوة للعبادة , وما

يعد فيه المنافقون من غفلات الناس وعوراتهم هو غنم المؤمن ونقمة للفاجر )

رواه أحمد , وصححه أحمد شاكر .

فكل إنسان يلقى رمضان بما جلبت عليه نفسه , من أحب الله تعالى أحب رمضان الذى ييسر له سبل

التقرب إليه , ومن أحب الشهوات كرهه , لأنه يكره مايعبده عن شهواته , فباع عبادة الله تعالى ,

بعبادة شهواته , والعياذ بالله .

إنه شهر صوم يوم منه يساوى مكسبا لايدانيه مكسب دون

( من صام يوما فى سبيل الله باعد الله به وجهه عن النار سبعين خريفا )

وإفطار يوم منه بلا عذر خسارة لاتعد لها خسارة

( من أفطر يوما من رمضان من غير رخصة رخصها الله له فلن يقبل منه الدهر كله )

رواه الترمذى وأحمد وصححه أحمد شاكر .

هذا هو رمضان أيها المؤمن , أليس مثل الشهور , إنه

( شهر بركة , يغشاكم الله فيه , فينزل الرحمة , ويحط الخطايا , ويستجيب فيه الدعاء , وينظر الله

إلى تنافسكم فيه , ويباهى بكم ملائكته , فأروا الله من أنفسكم خيرا ,

فإن الشقى من حرم فيه رحمه الله ) رواه الطبرانى .

جاء رافعا صوته الذى كثيرا ما تلا به كتاب الله تعالى , ليقول لنا

( ياباغى الخير أقبل وياباغى الشر أقصر )

رواه الترمذى وابن ماجه , وذكر الألبانى فى صحيح الجامع

فافتح نوافذ قلبك إيها المؤمن , لترقب قدومه , وأسرع لاستقباله , واستنشق عبير الجنة

الذى يفوح منه , فإنه شهر الجنة , وياباغى الخير ! أقبل .


منقول للفائدة

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sarah12
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 69
العمر : 22
المزاج :
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: رمضــــان .. وطريق الجنة ..!   الأحد أغسطس 10, 2008 9:48 pm

مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة الاحبه
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 223
العمر : 22
أعلام الدول :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: رمضــــان .. وطريق الجنة ..!   الإثنين أغسطس 11, 2008 8:46 pm

sd

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رمضــــان .. وطريق الجنة ..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رحيق الإسلام :: الفئة الأولى :: المنتدى الرمضاني-
انتقل الى: